Skip to Content Skip to Footer
Contents

الأخبار

مكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء يقيم حفل تكريم منتسبي الدفعة الخامسة من برنامج النائب الأول لتنمية الكوادر الوطنية عن بُعد

News Image 03

أكد الشيخ فهد بن عبد الرحمن آل خليفة المدير العام لمكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء "أن برنامج النائب الأول لتنمية الكوادر الوطنية يسير وفق الأهداف المرسومة له وهو ما أثبتته مخرجات البرنامج المميزة منذ تأسيسيه وحتى اليوم عبر ما أحدثه الخريجون من تطويرٍ في العمل الحكومي من خلال المشاريع الحيوية التي حرصوا على تنفيذها عند عودتهم إلى جهات عملهم".

ونوه باهتمام البرنامج برفع مستوى الكوادر الوطنية الشابة مهنياً، وخلق كوادر وطنية قيادية تشارك في التطوير والتنمية من أجل المملكة بما يحقق الرؤى الطموحة لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله.

جاء ذلك خلال حفل التكريم الذي أُقيم عن بُعد لمنتسبي الدفعة الخامسة من برنامج النائب الأول لتنمية الكوادر الوطنية، وذلك بعد إتمامهم متطلبات البرنامج وفترة الانتداب التي امتدت عاماً كاملاً بمكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.

وفي كلمةٍ للشيخ فهد بن عبدالرحمن قال إنه "منذ خمس سنوات مضت ومع انطلاق الدفعة الأولى من البرنامج، وحفل التخريج يكون فاصلًا هامًا بين مرحلتين، حيث يكون شاهدًا على ما سنراه من تطويرٍ وتعزيزٍ لجودة العمل الحكومي ورفع كفاءته على يد منتسبي الدفعة بما تزودوا به من علم ومهارات وخبرات أثناء فترة انتدابهم، كما نستقبل في الفترة ذاتها دفعة جديدة من الطاقات الشابة لنبدأ معهم رحلة جديدة هدفها خدمة وطننا الحبيب، ومع توالي الدفعات نزداد يقينًا أن الخير كل الخير في شباب الوطن".

ونوه بأن لكل تجربة تعلمٍ تفاصيلها، حيث شاء الله أن يمر العالم بظرفٍ استثنائي جراء فيروس كورونا مع قرب انتهاء فترة انتداب الدفعة الخامسة، ليكونوا بذلك في قلب الحدث في غرفة العمليات يشاركون ضمن الجهود الوطنية لكافة فريق البحرين بقيادة صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، لينسجوا بذلك تجربةً لن تُنسى، أثبتت أن أبناء الوطن المخلصين هم فعلًا عتاد الوطن.

وأضاف الشيخ فهد بن عبدالرحمن أنه بين ساعات العمل المتواصلة، وعمليات التحليل وخطط الأداء وتنفيذ الاستراتيجيات انتهت فترة الانتداب، وتعودون إلى جهات عملكم من جديد، تحملون معكم خلاصةَ تجربةٍ امتدت لعام في المقياس الزمني، بل امتدت لأعوامٍ بمقياس ما اكتسبتموه من خبرةٍ ومعرفةٍ تراكمية لا يحظى بها كثيرون في أعماركم، داعيًا المولى أن يوفقهم في مسيرة عملهم المقبلة.

وفي ختام كلمته، وجه الشكر لأصحاب المعالي والسعادة رؤساء منتسبي الدفعة الخامسة في الجهات والوزارات الحكومية التي تم انتدابهم منها لتعاونهم المستمر، كما شكر أهالي المنتسبين وذويهم على مساندتهم لهم طوال فترة انتدابهم في البرنامج.

من جهة أخرى ألقى الدكتور فيصل حماد الأستاذ المشارك في جامعة البحرين كلمةً نيابة عن منتسبي الدفعة الخامسة توجه فيها بأسمى آيات الشكر والعرفان لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء على رعايته الكريمة لهذا البرنامج، مشيرًا إلى "أن عملهم ضمن فريق البحرين سيستمر بذات العزم والعزيمة حين عودتهم إلى جهات عملهم لتحقيق مختلف الأهداف المنشودة ولتبقى البحرين دومًا مثالًا يحتذي به الجميع في كافة المحافل".

وأكد حمّاد "أن البرنامج منحهم العديد من فرص التطوير الذاتي والمؤسسي والحكومي إلى جانب فرصة العمل عن قرب والاطلاع على آلية صنع القرارات والمشاركة في تنفيذ المشاريع والبرامج الحكومية، كما وفر لهم بيئة محفزة على الإبداع والابتكار لتنمية قدراتهم واكتساب المزيد من الخبرات من مواقع العمل الحكومي في مختلف القطاعات بما حقق لهم الاستفادة القصوى من تنوع البرنامج وثراء محتواه وتجربته".

وشكر حمّاد نيابة عن زملائه منتسبي الدفعة الخامسة الشيخ فهد بن عبدالرحمن آل خليفة مدير عام مكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء على جهوده الداعمة لمنتسبي البرنامج لتكون تجربتهم في البرنامج تجربة غنية وثرية بالخبرات، كما تقدم بالشكر لكافة القائمين على البرنامج ومنتسبي المكتب لما قدموه من دعم لإثراء تجربتهم، مؤكدًا أنهم سيواصلون من مواقع عملهم خدمة المملكة لتحقيق الأهداف المنشودة.

Footer